عاجل

تعيينات وزارة الأوقاف .. اختبارات المتقدمين لمسابقة تعيينات خطيب - واعظ - مدرس بوزارة الأوقاف المصرية

يواصل الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة برئاسة الدكتور صالح الشيخ، تقييم المتقدمين لشغل 1000 وظيفة إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف، حيث انتهى من تقييم 3091 متقدمًا، وذلك من إجمالي عدد 4000 متقدم كان مستهدف حضورهم منذ بدء التقييم يوم 5 يونيو الجاري، ويواصل الجهاز أعمال التقييم حتى 23 يونيو الجاري، مستهدفًا تقييم 13 ألفًا و 96 متقدمًا، وذلك بمركز تقييم القدرات والمسابقات.


وقال رئيس الجهاز إن جميع أعمال التقييم بالمركز تتم بشكل إلكتروني بدء من دخول الممتحن وحتى ظهور النتيجة دون أدنى تدخل بشري، بهدف تحقيق العدالة والشفافية وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص في التوظف.وقال إنه من حق المؤسسات الحكومية أن توظف أفضل الكفاءات الموجودة في سوق العمل الراغبة في التقدم للوظائف الحكومية، حيث أن المنظومة توفر كافة متطلبات العدالة والنزاهة في اختبار المتقدمين.
وأضاف أن الجهاز قد أعلن عن هذه المسابقة قبل فتح باب التقدم لها ب 15 يوما حتى يتمكن الراغبون في التقدم من تجهيز المستندات المطلوبة، وتم فتح باب التقدم أون لاين على موقع بوابة الوظائف الحكومية التابعة للجهاز خلال الفترة من 15 فبراير وحتى 2 مارس 2022، وبالتالي بلغ عدد ساعات التقدم 384 ساعة، في حين أن التقدم المعتاد باليد في المسابقات المماثلة كان في السابق يمتد لمدة اسبوعين بواقع 10 أيام عمل و 60 ساعة تقديم.
ووجه رئيس الجهاز رسالة إلى الذين لما يحالفهم الحظ من المتقدمين لعدم تقديمهم المستندات المطلوبة أو الذين لم يجتازوا الامتحانات، بإعداد أنفسهم للتقديم في مسابقة أخرى لشغل وظائف ١٠٠٠ إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف يناير ٢٠٢٣ و يناير ٢٠٢٤.


وزير الأوقاف يتفقد اختبارات المتقدمين لشغل وظائف أئمة بمركز تقييم القدرات ويؤكد لم نسجل شكوى واحدة
تفقد الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف أعمال اختبارات المتقدمين لشغل وظائف أئمة وخطباء ومدرسين بالوزارة، والمنعقد بمقر مركز تقييم القدرات والمسابقات التابع للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، مشيدًا بالمنظومة الامتحانية للمركز والتي تضمن تحقيق تكافؤ الفرص والعدالة الإدارية، مؤكدًا أن الامتحانات في ظل توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية أصبحت صنعة وحرفة وينبغي إسنادها لأهل التخصص، وهو الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.
وقال الوزير خلال فاعليات المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف ورئيس الجهاز، على هامش أعمال التقييم :"بصفتي أستاذًا جامعيًا أدرك أهمية العملية الامتحانية وانعكاسها سواء على المستوى التعليمي أو الوظيفي"، لافتًا إلى أن الإعداد للمسابقة بين الوزارة والجهاز استغرق حوالي عام للتأكد من حوكمة كافة جوانب المسابقة، وقيامه ولجنة مختصة بمراجعة أسئلة التخصص في العلوم الشرعية والفقه وعلوم القرآن والقرآن الكريم، للتأكد من قدرتها على تقييم المتقدم بشكل دقيق.. مشيرًا إلى أنه خلال الجولة استطلع رأي عدد من الذين خضعوا للاختبارات ولم يتم تسجيل شكوى واحدة، وهو نتيجة طبيعية للامتحانات الإلكترونية المميكنة والمحوكمة.
وأشار الدكتور محمد مختار جمعه إلى أن المجتمع سيحكم على التجربة من خلال احتكاكه بالأئمة الجدد، وسيطمئن الناس إلى أنه لا استثناء لأحد ولا نبتغي إلا رضاء الله وخدمة عباده، لذا حرصنا على العمل على اختيار أفضل العناصر المتقدمة، وتبقى الكلمة العليا للاجتهاد وهو مطلب ديني ووطني وشعبي لتحقيق العدالة بين الناس.
وأعلن الوزير أن الوزارة والجهاز سيجريان مسابقة أخرى لاختيار 1000 إمام وخطيب ومدرس و 1000 عامل بالوزارة، وسيتم الإعلان عنها في شهر يناير 2023، وأخرى لنفس العدد في يناير 2024.. مطالبًا من لم يحالفه الحظ بإعداد أنفسهم للحصول على فرصة أخرى.
ومن جانبه، وجه الدكتور صالح الشيخ الشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لموافقته على الدراسة المشتركة التي أعدتها وزارة الأوقاف والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بشأن تلبية حاجة الوزارة لشغل وظيفة 1000 إمام وخطيب ومدرس و 1000 عامل.
كما وجه رئيس الجهاز الشكر للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على دعمه الكبير منذ بدء إنشاء المركز مرورًا بتفضله بافتتاحه في 9 يوليو 2019، وحتى الآن في توجيهه بتوفير كافة احتياجات المركز لتمكينه من القيام بدوره في توفير آلية محوكمة إلكترونية لتقييم المتقدمين لشغل وظائف بالجهاز الإداري للدولة.
ووجه أيضًا الشكر لرئيس مجلس الدولة على إصداره قراره رقم 715 لسنة 2021، بإعادة توزيع اختصاصات المحاكم الإدارية واختصاص المحكمة الإدارية لرئاسة الجمهورية بالنظر في كافة المنازعات الخاصة بطلبات إلغاء القرارات الإدارية النهائية الخاصة بالمسابقات المركزية للتعيين في الوظائف العامة بواسطة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، كما وجه الشكر لوزارة الأوقاف على حرصها على اختيار أفضل العناصر المتقدمة لشغل وظائف بها.. مؤكدًا أن المسابقة تعد نموذج متميز للتعاون الإداري الحكومي على التعاون والتنسيق وأن تخرج المسابقات بهذا الشكل الذي يضمن تولي الأكفاء الوظيفة العامة.
وأوضح الدكتور صالح الشيخ أن أعمال التقييم التي بدأت اليوم تستمر حتى 23 يونيو لتقييم 13 ألفًا و 96 متقدمًا، تعقد وسط إجراءات احترازية مشددة لمنع انتشار فيروس كورونا.. مشيرا إلى أن جميع أعمال التقييم بالمركز تتم بشكل إلكتروني بدء من دخول الممتحن وحتى ظهور النتيجة دون أدنى تدخل بشري، بهدف تحقيق العدالة والشفافية وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص في التوظف. وقال إنه من حق المؤسسات الحكومية أن توظف أفضل الكفاءات الموجودة في سوق العمل الراغبة في التقدم للوظائف الحكومية، حيث أن المنظومة توفر كافة متطلبات العدالة والنزاهة في اختبار المتقدمين.
وأضاف أن الجهاز قد أعلن عن هذه المسابقة قبل فتح باب التقدم لها ب 15 يوما حتى يتمكن الراغبون في التقدم من تجهيز المستندات المطلوبة، وتم فتح باب التقدم أون لاين على موقع بوابة الوظائف الحكومية التابعة للجهاز خلال الفترة من 15 فبراير وحتى 2 مارس 2022، وبالتالي بلغ عدد ساعات التقدم 384 ساعة، في حين أن التقدم المعتاد باليد في المسابقات المماثلة كان في السابق يمتد لمدة اسبوعين بواقع 10 أيام عمل و 60 ساعة تقديم.
ووجه رئيس الجهاز رسالة إلى الذين لما يحالفهم الحظ من المتقدمين لعدم تقديمهم المستندات المطلوبة أو الذين لم يجتازوا الامتحانات، بإعداد أنفسهم للتقديم في مسابقة أخرى لشغل وظائف 1000 إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف يناير 2023 و يناير 2024.
واستعرض رئيس الجهاز مكونات الامتحان بمركز التقييم، والتي تتكون من الكفايات السلوكية، ومنها عدم التعصب والمرونة الفكرية والاتزان الوجداني والتفكير الناقد، إلى جانب اختبار في اللغة العربية، وإحدى اللغات الأجنبية التي يذكر المتقدم أنه يجيدها، والحاسب الآلي، والمعلومات والمعارف العامة التي تتعلق بمصر مثل جغرافيتها وتاريخها.










وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-